Saturday, June 16, 2007

قصيدة أنا ليبيا ... للشاعرة بدرية الأشهب

بدرية ابراهيم الأشهب شاعرة مبدعة من بنغازي تكتب بالعربية المحكية ، و لها عدة اصدارات مطبوعة و مسموعة . و قد ألقت الشاعرة هذه القصيدة في احتفالية تكريمية لذكرى الرائدة الأولى لحركة تحرير المرأة و أم الليبيات حميدة العنيزى مساء يوم 8 مارس 2007 في قاعة الاجتماعات بجمعية الدعوة الإسلامية في بنغازي ، و كان إلقاء مؤثرا و جميلا و به قوة و عنفوان ، و قد كان لي حظ الاستماع إليه . القصيدة تحكى عن الاعتزاز بالأصالة و الانتماء لهذه الأرض ، و تبحر بنا عبر ذكريات التراث فى صحارينا و جبالنا و قرانا الحبيبة و أشعارنا و هجاوى البادية ، كما تعرج على الماسي التي عاناها شعبنا في معتقل العقيلة و التي حكي عنها الشاعر الفقيه رجب أحمد بوحويش المنفى بالتفصيل في قصيدته المشهورة " ما بى مرض غير دار العقيلة و حبس القبيلة " . ثم تحكى عن بعض النساء اللاتى كان لهن شرف المشاركة في الجهاد مع إخوتهن الرجال ابتداء من مبروكة العلاقية التي حلقت شعرها و امتطت جوادا و رافقت المجاهدين في معاركهم حتى دعيت من قبل صحفي اوربى بلقب جان دارك الليبية ، إلى مبروكة أخت عيسى الوكواك أخر المجاهدين الليبيين و الذي استشهد في سنة 1932 ، إلى الشاعرة فاطمة عثمان التى توفت الاسبوع الماضى - رحمها الله - و التى أبدعت فى قصيدتها اليتيمة – خرابين يا وطن ما فيك والى و ناسك جوالى و لخرين ف المشنقة و القتال - و هي تحكى عن مشاعرها اثناء مشاهدتها لاعواد المشانق و هى تنصب لتسعة عشر مجاهدا في مدينتها هون، إلى خديجة الجهمى من روافد حركة تحرير المرأة و غيرهن كثير . و قد أنهت الشاعرة بدرية قصيدتها في الأبيات الأخيرة بتأكيد الجذور البدوية و الاعتزاز بهذه الجذور .....


لا تقول أحضرية وغيرت .. عاداتها
فيا البداوة أصل .. ومفاعيل
أنا بنت هاذي الأرض من .. طياتها
أنا من مطرها وعشبها .. والسيل
أنا من دماً سالت على .. جالاتها
نايات تجري في عروق .. الجيل
أنا من بَحَرْها ومن شجر .. غاباتها
من كل واحة وارفة .. بنخيل
أنا من سواحلها وهوا .. جناناتها
أنا م الرتم والطلح .. والقصيل
أنا من قرى متوسدة .. طيباتها
ف ظل المحبة عاشقة .. لمقيل
أنا من صحاري غازلة .. ذراتها
ثياب لانبياء وساحة .. التنزيل
أنا من أجبال أحقافها .. ثكناتها
لنار المعارك شاعلة .. الفتيل
أنا من نفس أمي وصوت .. رحاتها
وبكيت هجاويها عقاب .. الليل
وغناوة (الجباد) في .. حوشاتها
اللي جابت مخاوير أسمرة .. و النيل
أنا من عباه رحلن .. سداياتها
وتبقى العبا رمز لتراث .. أصيل
أنا بنت هاللي في (العقيلة) .. امباتها
ورا من (شبردق) ناظرات .. الويل
بنت السمايا وفقد .. فزاعاتها
اللي يخلن براريم النعال .. دقيل
باستشهادها تشري سنين .. حياتها
عليهن حكي (بوحويش) .. بالتفصيل
أنا (مبروكة العلاقية) في .. صولاتها
فوق من اللي انشال الثقيل .. يشيل
أنا الفخر منقوش في .. ركاباتها
وين همزت طارت تقول .. هميل
أنا (مبروكة) أخت عيسى لابسة خلاطاتها
الوكواك .. فزعتها نهار .. الشيل
قدام قاضي ايطاليا .. وقفاتها
تاريخ لصبايا مالهنش .. مثيل
و(فاطمة عثمان) من .. نظراتها
تنبت قصايد رافضة .. التنكيل
ونا (مريم الحجلا) ف عقلها .. وثباتها
وين ردت على (البنكة) وهالت .. هيل
و(خديجة الجهمي) في المسا حكاياتها
يسرن كما سروة نسيم .. عليل
عيشة المزوغية .. وحزن .. مرثياتها
اشعار فوق من خد المسا .. أتسيل
وين ما حكت عن فقد .. وداداتها
تاريت قزون الكبيرهبيل
أنا الأم هاللي فاردة .. جناحاتها
علي عشها يوم فقد .. بوكمبيل
الصيت والعَصَر والصبر هن غاياتها
جبينها يستاهل .. التقبيل
انأ الليالي لو بخت .. نجماتها
يضون الليبيات كيف .. سهيل
أنا كتب للتاريخ في .. صفحاتها
نساء لابسات عقود .. وأكاليل
أنا كتب للتاريخ من .. صفحاتها
يطل الضياء واطيور .. أبابيل
أنا ليبيا أنا عزها .. وراياتها
مزروع في دمي صهيل .. الخيل
لا تقول أحضرية وغيرت .. عاداتها
فيا البداوة أصل .. ومفاعيل

1 comment:

LovelyHibo said...

ماشاء الله عليها